ما فائدة القلم إذا لم يفتح فكراً ... ما فائدة القلم إذا لم يضمد جرحاً ... ما فائدةالقلم إذا لم يرقأ دمعة ... ما فائدة القلم إذا لم يطهر قلباً... ما فائدةالقلم إذا لم يكشف زيفاً ... أو يبني صرحاً يسعد الإنسان في ضلاله

الحرية لم تخلق الا لمن يحملون ارواحهم على اكفهم Freedom is Only For Those Who Are Ready to Die

كيف تم فحـــص"كشف العذرية"ع معتقلات التحرير 9 مارس ع يد الجيش المصري |ملف كامل


للعــلم فقط لم تكن هذة الحادثـــة الاولى التى يحدث فيها تعدي ع فتيات وبنات بميدان التحرير
وكان هناك واقعة قدامى بنـــت الاسكندريــة 
حكت انها و25 ولد و2 بنت بعد انتهاء الجمعة المليونية  "مش متذكر التاريــخ " تم اعتقالهم وهما رجعين الاسكندرية وتم الاعتداء عليهم والتحرش بالجميع 

واتهمنا البعض بعد ذلكم اننا نريد عمل وقيعة مع  الجيش :( للاسف لا احد فوق القانون ودة اللى لازم يعرفوا الجميع بعد الثورة 
وربنا نصرنا واثبتت الواقعة وكنت اتمنى ان الشعب يعرف حقيقة مجلس مبارك العسكري | الجزء الاول

انا انسحبت لية من لقاء المجلس العسكري ؟؟ 

ولية اتعملت مظاهرة ضد المجلس والمطالبة بالتحقيق ف كشف الغذرية

الخلاصـــة بعد انتهاء القضية 

1-تم فحص العذرية ع اشرف بنات ف مصر يوم 9 مارس 2011 بعد اعتقالهن من ميدان التحرير بشكل عشوائى

2-تم رفع قضايا من الفتيات ع المجلس العسكري لاثبات الواقعة ..

3-يوم اليوم الثلاثاء 27  ديسمبر حصلنا ع حكم تاريخي واقدرنا نثبت وقوع كشف العذرية ع الفتيات

"أصدرت محكمة القضاء الإداري في مصر, قرارا بإيقاف إجراء كشف العذرية الإجباري على المحتجزات في السجون العسكرية. "

4- اتجهنا الى القضاء العسكري لمحاسبة المتهمين ف  الواقعة ولكن 

استمرار القضاء العسكري في محاولة حماية قيادات وأفراد القوات المسلحة من أي مساءلة حقيقة وجادة عن جرائمهم المرتكبة بحق المدنيين

...واخد المجند براءة ... ولكننا لن نياس وهنستمر حتى نظهر الحقيقة  

 

تحديث 1
المجلس العسكري يحاول تخفيف التهمة الموجهة للجندي الطبيب أحمد عادل محمد الموجي (27 عاما)، أمام المحكمة العسكرية العليا، بشأن إخضاع المتظاهرات لكشوف عذرية، من تهمة هتك العرض إلى تهمة ارتكاب فعل مخل بالحياء، وإهمال إطاعة الأوامر العسكرية.

ودة يدل ع
استمرار القضاء العسكري في محاولة حماية قيادات وأفراد القوات المسلحة من أي مساءلة حقيقة وجادة عن جرائمهم المرتكبة بحق المدنيين

كيف يعتبر إخضاع الفتيات لفحص إجباري مهين ومؤلم بدعوى التأكد من عذريتهن مجرد فعل مخل بالحياء وليس جريمة هتك العرض مكتملة الأركان؟ كيف نفسر تدخل مسئولي الادعاء العسكري لتخفيف تهمة الجندي الطبيب من جناية تصل عقوبتها للسجن خمسة عشر عاماً إلى جنحة يعاقب عليها بغرامة لا تتجاوز 300 جنيه أو الحبس لما لا يزيد عن سنة؟



سلوى حسني


سلوى حسني، 20 عاماً وتعمل مصففة للشعر ( كوافيرة )، وهي واحدة من اللواتي وردن ذكر أسمائهن في تقرير "أمنستي"، لـCNN تفاصيل قيام جنود بالزي العسكري تقييدها إلى أرضية "المتحف المصري، وصفعها على الوجه وتعريضها من ثم للصعق بالكهرباء وسبها بـ"العاهرة."

وأضافت قائلة: أرادوا تلقيننا درساً وجعلنا نشعر بأنه لا كرامة لنا."
وقالت إنها اقتيدت، و16 فتاة أخرى، إلى سجن عسكري في "هايكستب"، وأجبرت، مع عدد آخر من المحتجزات للخضوع "لفحوصات لعذريتهن" قام بها رجل.
وقالت إنهن انصعن لأوامر محتجزيهن بعد تهديدهن بالمزيد من الصعق بالكهرباء، مضيفاً: "كنت على وشك انهيار عصبي.. كان عدد من الجنود يقف خلفنا يراقب ظهر السرير.. أعتقد أنهم وقفوا هناك كشهود."






الضحية الثانية    سميرة ابراهيم
  «البتّ الصعيدية» التي كسرت شوكة العسكر 
سميرة إبراهيم، السيدة الوحيدة بين السيدات السبع اللاتى تعرضن لكشوف العذرية، بعد القبض عليهن فى اعتصام 9 مارس من بين 18 متظاهرة تعرضن للاحتجاز والضرب والتعذيب ليلة 9 مارس 2011 فى المتحف المصرى، 17 أحيلوا للسجن الحربى وحوكموا عسكريا، و7 منهن أجبرن على فحوص للتأكد من عذريتهن مع تهديدات بتوجيه تهم "دعارة" لهن إذا ثبت كذبهن!
وفى البيان رقم 29 للمجلس الأعلى للقوات المسلحة بتاريخ 28 مارس 2011، قرر المجلس اتخاذ الاجراءات اللازمة للتحقق من حوادث فحوص العذرية المفجعة التى تعرضت لها الناشطات المحتجزات فى داخل السجن العسكرى وحتى الآن هذا لم تعلن أى نتائج للتحقيقات.

ولقد تكرر إنكار أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة إجراء اختبارات العذرية، بما فى ذلك ما ورد من تصريحات للواء محمد العصار واللواء إسماعيل عتمان فى 11 أبريل على برنامج "آخر كلام".

لكن فى 30 مايو أكد لواء بالمجلس العسكرى طلب عدم ذكر اسمه لشبكة "السى إن إن" أن الجيش أجرى اختبارات عذرية. وقال: "لم نرغب فى أن يقلن إننا قمنا باغتصابهن أو بالاعتداء عليهن جنسياً، من ثم أردنا أن نثبت أولاً أنهن لسن عذراوات". وأضاف: "البنات اللاتى تم القبض عليهن لسن كبنتك أو بنتى. هؤلاء البنات كن فى خيام مع متظاهرين رجال فى ميدان التحرير، ووجدنا فى الخيام زجاجات مولوتوف ومخدرات".

من الجدير بالذكر أن سميرة إبراهيم الوحيدة منهن التى تقدمت بشكوى للنيابة العسكرية فى 23 يونيو. استدعى نائب رئيس النيابة العسكرية سميرة إبراهيم بعد ثلاثة أيام لأخذ شهادتها. كما تقدم المحامون عنها برفع قضيتين أمام مجلس الدولى. الأولى للطعن فى القرار الإدارى بإجراء اختبارات العذرية فى السجن الحربى، والثانية ضد القرار الإدارى بإحالة القضية التى رفعتها سميرة إبراهيم وهى مدنية إلى المحكمة العسكرية، وفى 10 مارس كانت النيابة قد استدعت طبيباً بالجيش كان فى الخدمة بالسجن الحربى فأنكر حدوث ذلك الإجراء بحق السيدات.
وروت سميرة إبراهيم أنها دخل إلى الزنزانة رجلان فى زى عسكرى، سألونا من منّا "مدامات" و"مين آنسات"، ثم قالوا لنا نحن السبعة إنهم سيفحصوننا ليتحققوا من كوننا عذراوات. أخذونا واحدة وراء الأخرى. عندما حان دورى أخذونى إلى سرير فى الممر أمام الزنزانة. كان هناك الكثير من الجنود حولنا وكان بإمكانهم رؤيتى. طلبت أن يبتعد الجنود فقام الضابط الذى رافقنى للخارج بصعقى بعصا مكهربة. قامت السجانة بالوقوف عند رأسى وقام رجل فى زى عسكرى بفحصى بيده لعدة دقائق. كان الأمر مؤلماً، واستغرق وقتاً طويلاً، وكان من الواضح أن المقصود من فعلته هذه "أن يذلنى".
وأضافت سميرة أنها فى اليوم التالى لتقديمها الشكوى بدأت فى تلقى مكالمات هاتفية على هاتفها المحمول من أرقام غير ظاهرة، الأرقام فى مصر تظهر على شاشة المتصل به باستثناء المكالمات الواردة من الأجهزة الأمنية مثل المخابرات العامة أو أمن الدولة سابقاً.




الضحية الثالثة  رشا عبد الرحمن

رشا عبد الرحمن، إحدى فتيات كشف العذرية المتهم فيه بعض جنود وضباط الجيش المصرى فى التاسع من مارس 2011 الماضي بعد فض قوات الجيش لاعتصام ميدان التحرير، فى شهادة جديدة لضحايا كشف العذرية، تفاصيل جديدة في القضية مما تعرضت له من داخل السجن الحربى.


وتضيف - وفقا لجريدة الوفد - : داخل السجن هناك حجرتان إحداهما- والذى تمت فيها الكشف- به سجانة تدعى "عزة" ترتدى إسدالا أسود ، وتقوم بالتفتيش من خلال التجريد من الملابس"عارية تماماً"، وسط ترجل العساكر بالسجن ووجود شباك مفتوح بالحجرة.

وتتابع "بعد ذلك تحدث مأمور القسم معى- فى الوقت الذى كانت تجرى الكشوفات للبنات داخل الحجرة- ثم أجبرت على الدخول للتفتيش بعدما هددنى المأمور بقيام عسكرى بتفتيشى،- إذا رفضت الكشف على يد عزة.

كما تروى رشا أن السجانة "عزة" نادت على عسكرى، ودخل الحجرة، لسؤاله عما إذا كان من الضرورى إزالة "توكة" البنطلون الذى كانت ترتديه أما لا، فى الوقت الذى كنا فيه-كبنات- عرايا داخل الغرفة، -والحديث لرشا.

وتستطرد: بعدها دخل طبيب وقام بأخذ أسمائنا وسؤالنا عما إذا كنا آنسات أم مدامات، وتم تبصيمنا على الكشف الذى به أسماؤنا؛ وتابعت أن "العسكرى" إبراهيم قال للبنات - وكن 13فتاة- إن كذبت إحداكن وقالت إنها آنسة ولم تكن كذلك، فسيقوم بكهربتنا ويفعل بها الرذيلة، مؤكدة أنه تم إجراء الكشف عليهن بالإجبار، ولم يكن بإمكانهن الاعتراض.
قيام طبيب بالكشف عليها وبعدما تأكد من عذريتها، جعلها توقع على التقرير الذى كتبه عن حالتها،وفى النهاية تتساءل رشا " هل يمكن لأحد تخيل أخته أو ابنته لهذا الموقف، فكيف سيكون رد الفعل"، مضيفة " هل هذا ذنب نزولي ميدان التحرير ؟.






يسقــط يسقط حكــم العسكر

انا انسحبت لية من لقاء المجلس العسكري ؟؟

تواصل عبر الفيس بوك
ســيف الدين كاسترو
TwitteR "  @EnG_Seif_ElDin"

FB Comments

Seif ElDiN CAsTRo Page

المشاركات الشائعة

PageRank Display

PageRank
Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More